Riyadh – Takhassusi St Riyadh, 12345, Kingdom Of Saudi Arabia

سكري الحمل: تعرف على المرض الذي يصيب 10% من الحوامل

سكري الحمل | gestational diabetes

تتعرض النساء الحوامل للكثير من التغيرات التي تطرأ على أجسادهن من الناحيتين البدنية والوظيفية على حدٍ سواء.

تختلف هذه التغيرات من امرأة لأخرى، فبعضهن تتورم قدماها، والبعض تتعرض لتصبغات الوجه أو ما يسمى بالكَلَف ومنهن من تظهر عليهن أعراض لأمراض لم يسبق لهن الإصابة بها مثل داء سكري الحمل.

فما سكري الحمل؟ وما أعراضه وأسبابه؟ وكيف نتجنبه؟

سكري الحمل 

سكري الحمل أو السكري الحملي هو مرض يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم ويتم تشخيصه للمرة الأولى خلال فترة الحمل.

يمكن أن يظهر سكر الحمل في أي مرحلة من مراحل الحمل، ولكنه يكون أكثر شيوعاً بين الأسبوعين 24 إلى 28، أي في الشهرين الخامس أو السادس.

عادةً ما يختفي هذا النوع من السكري بعد الولادة ومن النادر أن يُلازم المرأة لبقية حياتها.

سكري الحمل: الأسباب

لا يوجد سبب رئيس يكمن وراء الإصابة بداء سكري الحمل، لكن بعض الدراسات تشير أنّ التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل تلعب دوراً هاماً في الإصابة بسكر الحمل.

يفرز البنكرياس بشكل طبيعي هرمون الأنسولين والذي بدوره يتحكم في مستوى السكر في الدم للمحافظة عليه ضمن الحدود الطبيعية.

خلال فترة الحمل تحدث تغييرات هرمونية  حيث تفرز المشيمة هرمونات مهمة للمحافظة على صحة الجنين ونموه، هذه الهرمونات تقلل من كفاءة هرمون الأنسولين فيما يُعرف بمقاومة الأنسولين، مما يسبب اضطراب في مستويات السكر في دم المرأة الحامل.

سكري الحمل: عوامل الخطورة

هناك عدة عوامل تجعل بعض النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكر الحملي مقارنةً بقريناتها الحوامل، وتشمل:

  • الوزن الزائد والسمنة.
  • التقدم في العمر.
  • الخمول وعدم ممارسة أي نشاط بدني. 
  • تكيُّس المبايض عند الحامل.
  • الإصابة بسكر الحمل سابقاً في إحدى الأحمال.
  • وجود الإصابة بداء السكري في التاريخ المرضي لعائلة الحامل.
  • إنجاب طفل وزنه أكثر من 4.1 كيلوغرام. 

تأثير سكري الحمل على الأم الحامل

لا يكون تشخيص سكري الحمل عادةً عن طريق الأعراض، إذ إن بعض الحوامل يُصبن به دون ظهور أعراض عليهن.

تكون أعراض سكر الحمل مشابهة لأعراض السكري لدى الأشخاص العاديين مثل:

  • ارتفاع نسبة الإصابة بتسمم الحمل.
  • العطش الشديد.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • كثرة دخول الحمام.
  • الإرهاق.
  • الاستفراغ والغثيان المتكرر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • انتفاخ البطن بشكل سريع.

تأثير سكري الحمل على الجنين 

إن معظم النساء الحوامل المُصابات بداء سكر الحمل ينجبن طفلاً سليماً معافى وبصحة جيدة، لكن إذا لم تتم السيطرة على مستويات السكر في دم الأم قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة للجنين منها:

  • ارتفاع مستوى سكر الجلوكوز في دم الجنين.
  • زيادة وزن الجنين، إذ من الممكن أن يصل وزن الطفل إلى 4 كيلوغرامات، مما يستدعي الحاجة للقيام بعملية الولادة القيصرية.
  • الولادة المبكرة والتي قد تعرض الجنين لخطر حدوث عدة مضاعفات مثل صعوبة التنفس بسبب عدم اكتمال نمو الرئتين لدى الجنين.
  •  تشوهات خلقية لدى الجنين، يندر ما يحدث ذلك لأن أعضاء الجنين يتم تطورها قبل ظهور سكري الحمل.

سكري الحمل: الفحوصات والتشخيص 

يجدر بكل النساء الحوامل أن يخضعن لفحوصات تكشف عن سكر الحمل وذلك في الفترة ما بين الأسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل، والفحوصات كالتالي:

أولاً: فحص نسبة السكر في الدم: يُفحص سكر الدم بعد صيام متواصل لمدة  8 ساعات دون تناول طعام -عادةً ما يكون صباحاً -.

ثانياً: إعطاء السيدة الحامل محلول: تزود السيدة الحامل بمحلول يحتوي على 100 غرام من السكر، ثم يُفحص مستوى السكر في الدم بعد ساعة و ساعتين و ثلاث ساعات بشكل متتالي.

يفحص الطبيب المختص سكر الدم للحامل ما قبل الأسبوع الرابع والعشرين إذا كانت المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل (لديها أحد عوامل الخطورة التي تم ذكرها سابقاً)

سكري الحمل: معدل السكر الطبيعي في دم المرأة الحامل 

بعد القيام بالفحوصات السابقة، ها هي النتائج الطبيعية الموصى بها 

وقت الفحص معدل السكر الطبيعي في دم الحامل (ملليغرام لكل ديسيلتر)
بعد صيام 8 ساعات وقبل تناول محلول السكرأقل من 95 
بعد مرور ساعة من تناول محلول السكرأقل من 180 
بعد مرور ساعتين على تناول محلول السكرأقل من 160
بعد مرور 3 ساعات على تناول محلول السكرأقل من 140 

بالنظر إلى تلك النتائج السابقة يتم تشخيص سكر الحمل إذا كانت قراءتين أو أكثر من القراءات السابقة أعلى من عدلها الطبيعة، أما ارتفاع قراءة واحدة فقط لا يتم تشخيصها بالمرض.

توصيات للوقاية من سكر الحمل 

تقي هذه التوصيات من حدوث مضاعفات في حال الإصابة بمرض سكري الحمل، وتساعد على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، من هذه  التوصيات

  1. تناول الأطعمة الصحية، مثل: الأطعمة التي تحتوي على نسبة ألياف مرتفعة ودهون قليلة كالفواكه والخضروات.
  2. التقليل من تناول السكريات والحلويات والنشويات.
  3. شرب الماء بكثرة بمعدل 3 لترات يومياً.
  4. تجنب المياه الغازية قدر المستطاع.
  5.  تخفيف الوزن الزائد قبل وأثناء الحمل.
  6. النشاط و اتباع تمرينات رياضية آمنة خلال الحمل.
  7. الراحة النفسية للحامل خلال الحمل وتجنب القلق والانفعالات.

سكري الحمل: العلاج

لا يوجد علاج محدد لسكر الحمل، إنما يوصي الطبيب المتابع لحالة المرأة الحامل المصابة باتباع التوصيات التي تم ذكرها سابقاً.

إذا لم يتم السيطرة على مستويات السكر في الدم، مع أنّ التزام السيدة الحامل المصابة بسكر الحمل بالتوصيات المذكورة، حينها يُضطر الطبيب إلى إضافة حقن الأنسولين كعلاج.

المصادر

Leave a comment

سكري الحمل: تعرف على المرض الذي يصيب 10% من الحوامل

gestational diabetes

 Pregnant women experience many changes in their bodies, both physically and functionally.

These changes differ from one woman to another, some of them have swollen feet, Some are exposed to facial pigmentation, which is called melasma, and some of them show symptoms of diseases they did not previously have, such as gestational diabetes.

What is gestational diabetes? What are its symptoms and causes? How do we avoid it?

 

Gestational diabetes 

Gestational diabetes is a disease that causes high blood sugar levels and is first diagnosed during pregnancy.

Gestational diabetes can appear at any stage of pregnancy, but it is most common between weeks 24 to 28, that is, in the fifth or sixth months.

This type of diabetes usually disappears after childbirth and rarely affects a woman for the rest of her life.

 

Causes

There is no main reason behind gestational diabetes, but some studies indicate that hormonal changes that occur during pregnancy play an important role in the development of gestational diabetes.

The pancreas naturally secretes the hormone insulin, which in turn controls the blood sugar level to keep it within normal limits.

During pregnancy, hormonal changes occur as the placenta secretes important hormones to maintain the health and growth of the fetus. These hormones reduce the efficiency of the insulin hormone in what is known as insulin resistance, which causes a disorder in the blood sugar levels of the pregnant woman.

 

 

Risk Factors

There are several factors that make some women more at risk of developing gestational diabetes than other pregnant women, including:

  • Overweight and obesity.
  • Aging
  • Inactivity and lack of any physical activity.
  • Ovarian cyst during pregnancy.
  • Previous gestational diabetes
  • Presence of diabetes in the family history of the pregnant woman.
  • Having a baby weighing more than 4.1 kilograms.

 

 The effect of gestational diabetes on the expectant mother

Gestational diabetes is not usually diagnosed by symptoms, as some pregnant women develop it without showing symptoms.

Symptoms of gestational diabetes are similar to those of normal people, such as:

  • High incidence of preeclampsia.
  • Excessive thirst.
  • Drink plenty of water.
  • Frequent use of the bathroom.
  • Fatigue.
  • Vomiting and frequent nausea.
  • Blurred vision.
  • Flatulence quickly.

 

The effect of gestational diabetes on the fetus

Most pregnant women with gestational diabetes give birth to a healthy baby, but if the mother’s blood sugar levels are not controlled, it may lead to serious problems for the fetus, including:

  • High level of glucose in the blood of the fetus.
  • Increasing the weight of the fetus, as it is possible for the child to weigh up to 4 kilograms, necessitates the need for cesarean delivery.
  • Premature birth, which may expose the fetus to the risk of several complications, such as difficulty breathing due to the incomplete development of the lungs in the fetus.
  • Congenital malformations in the fetus, this is rare because the organs of the fetus are developing before the onset of gestational diabetes.

 

 Gestational diabetes: checkups and diagnosis

All pregnant women should undergo tests that detect gestational diabetes between the twenty-fourth and twenty-eight weeks of pregnancy, and the examinations are as follows:

First: Checking the blood sugar 

The blood sugar is checked after continuous fasting for 8 hours without eating -usually in the morning.

Second: Giving the pregnant woman a solution

The pregnant woman is given a solution containing 100 grams of sugar, then the blood sugar level is checked after an hour, two hours and three hours in a row.

The specialist doctor checks the blood sugar of the pregnant woman before the twenty-fourth week if the pregnant woman is more likely to develop gestational diabetes (she has one of the previously mentioned risk factors)

 

In the obstetrics and gynecology clinic, Alosrah Medical Company provides the latest medical examinations and analyses under the supervision of a highly experienced medical staff, do not hesitate to book an appointment by clicking here

 

 Recommendations for the prevention of gestational diabetes

These recommendations prevent complications in the event of gestational diabetes and help regulate blood glucose levels, including:

  • Eat healthy foods, such as foods that are high in fibre and low in fat, such as fruits and vegetables.
  • Reduce the intake of sugars, sweets and starches.
  • Drink plenty of water at a rate of 3 litres per day.
  • Avoid soda as much as possible.
  •  Losing excess weight before and during pregnancy.
  • Activity and safe exercise during pregnancy.
  • Psychological comfort for the pregnant woman during pregnancy and avoid anxiety and emotions.

 

Treatment

There is no specific treatment for gestational diabetes, but the doctor who follows the condition of the affected pregnant woman recommends following the recommendations that were mentioned previously.

If the blood sugar levels are not controlled, even though the pregnant woman with gestational diabetes adheres to the aforementioned recommendations, then the doctor will have to add insulin injections as a treatment.

 

Resources 

Leave a comment